28 Nov
28Nov

     في حادث مروع، عثر مواطن سعودي على "شنطة سفر" مشبوهة المظهر ملقاة على الأرض في منتصف الطريق في مكة المكرمة، أصابته الصدمة بمجرد أن قام بفتحها، حيث عثر على على "جثة إمرأة". 

وسارع المواطن بإبلاغ السلطات الأمنيةبمكة المكرمة بأنه عثر على حقيبة كبيرة ملقاة على الأرض أثناء خروجه للتنزه، مما دفعه إلى فتحها للعثور على جثة امرأة متوفية بداخله. 

وبالفعل، توجهت شرطة العاصمة المقدسة والجهات المختصة إلى موقع الحادث، للوقوف على صحة البلاغ، للعثور على الجثة في حقيبة سفر كبيرة.

 ودفع ذلك شرطة العزيزية إلى فتح تحقيق كامل لمعرفة ملابسات الحادث وأسباب الوفاة وسبب وضع الجثة بهذه الطريقة، في حين لم يتم تحديد هوية المرأة.

 وتحقق الشرطة والسلطات المعنية في البلاغ الذي قدمه مواطن عثر على حقيبة سفر كبيرة داخلها جثة ملقاة بشكل غريب على الطريق أثناء خروجه فى نزهة.    

 وأثار الحادث حالة من الذعر بين المواطنين السعوديين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في حين أشار أحد المستخدمين إلى أن الجثة قد تكون لإمرأة آسيوية.

 حيث كتب: "هذا أسلوب من أساليب مخالفي نظام الإقامة للتخلص من موتاهم وخاصة الأندونسيين فهم يخافون من التبليغ عنهم وضبطهم وأتوقع أن الوفاة طبيعية وهذه الحالات تتكرر كثيرا في مكة". 

فيما كتب آخر: "عندما رمى المجرم الجثة بهذه الطريقة فهو يدرك بأنه لو تم كشف صاحبتها والتحقق منها لتم القبض عليه الأمور ستتضح بحول الله قريبا وسينال جزاؤه فانتظروا الخبر". 

وقد أشارت إحدى النساء عبر تعليقها إلى الخوف من مثل هذه الجرائم المنتشرة حيث كتبت: "أصبحنا في مجتمع غريب، هذه الجرائم أصبحت منتشرة، من يمكنه فعل ذلك، ولماذا وضع الجثة في شنطة؟" ، ولازالت التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل الواقعة. 

وكانت سلطات أمن مكة المكرمة قد تلقت إخطارًا من أحد المواطنين الليلة الماضية يؤكد العثور على حقيبة سفر كبيرة ملقاة على الأرض أثناء خروجه للتنزه، وبعد التحقق مما يوجد بالداخل تم العثور على سيدة متوفية. 

وقالت المصادر إن الأدلة الجنائية والسلطات المعنية والطب الشرعي من شرطة العاصمة المقدسة انتقلت إلى موقع البلاغ للكشف عن الحالة، فيما فتحت شرطة العزيزية تحقيقاً معمقاً.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.