13 Jul
13Jul

     شهدت منصة التدريب الصيفي "عن بعد" تسجيل أكثر من 300 ألف  متدرب ومتدربة، بعد أيام قليلة من إطلاق وزارة التربية والتعليم المرحلة الثالثة من برامج التطوير المهني التعليمي خلال فترة الإجازة الصيفية، من خلال البرامج المختلفة التي تقدمها المنصة تحت إشراف المركز القومي للتدريب المهني. .

وفي هذه المرحلة، تم إدراج 28 برنامجاً تعليمياً وتقنياً ومتخصصاً؛ يوفرها التدريب الصيفى  لتحقيق أكثر من 3500 ساعة تدريبية، وتفويض 7 إدارات للتعليم العام لإدارة عمليات التعلم عن بعد للعمل بسلاسة، والمشاركة الطوعية للجامعات الحكومية، وفقاً لأطر العمل التنظيمية التي يوفرها دليل العمليات والبرامج التدريبية.

ويقوم مشروع التدريب الصيفى على الجهد المبذول لإضفاء الطابع المهني على مهنة التدريس وتعزيز ثقافة التطوير المهني، بالإضافة إلى تحقيق نتائج التعلم، من أجل دعم تطبيق قائمة الوظائف التعليمية. دخلت حيز النفاذ.

توفر هذه المرحلة لأصحاب الوظائف التعليمية فرصاً مستمرة لاكتساب النقاط اللازمة للتطوير واستيفاء شروط الترقية وفقاً للقدرة التنافسية المهنية التي سيتم ربط مسارها بالتطوّر المهني المستمر.

تعتمد طريقة التدريب الإلكتروني المستخدمة في هذه المرحلة على "التدريب المتزامن" وفقاً للتدابير الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، ووفقاً للتدابير التي تتخذها الدولة على جميع المستويات.

وشملت الخدمات التدريبية في المرحلتين الأولى والثانية جميع مناطق ومحافظات المملكة، حيث تم تدريب أكثر من 340 ألف متدرب ومدرب من الذكور والإناث، من خلال 1500 برنامج تدريبي عن بعد عبر منصة التطوير المهني ومبادرات من مختلف إدارات التدريب، بالشراكة مع تسع جامعات سعودية، بالإضافة إلى برامج التوعية والتعليم والتطوع.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.