08 Aug
08Aug

   

أعلن رئيس الحكومة المصري مصطفى مدبولي، أنه سيتم حظر جميع الوافدين إلى مصر، سواء برا أو بحرا أو جوا، دون أن يصاحبها وصول بيان يشير إلى أنه سيتم إجراء تحليل لـ PCR للكشف عن ظهور فيروس الكورونا (Covid-19) بنتيجة سلبية.

وأكد القرار أن تحليل الكشف عن فيروس كورونا يجب أن يتم قبل 72 ساعة من الوصول إلى الأراضي المصرية.

واستبعد رئيس الوزراء المصري السياح العرب والأجانب من القرار القادم مع شركات الطيران المباشرة إلى مطارات شرم الشيخ وطابا والغردقة ومرسى علم ومطروح.


ويحظر نقل المستبعدين، برا أو بحرا أو جوا من محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومرسى مطروح  إلى بقية محافظات مصر، دون أن يحصل المسافر على ما يفيد بإجراءه اختبار  PCR  و إجراؤه للكشف عن فيروس الكورونا المستجد مع نتيجة سلبية لا تزيد عن 72 ساعة مضت.

كما يحظر نقل السياح العرب والأجانب من مدن الجمهورية إلى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح، سواء براً أو بحراً أو جواً، دون أن يكون الشخص الراغب في السفر مصحوباً ب بيان يشير إلى إجراء تحليل لل PCR للكشف عن فيروس الكرونا المستجد بنتيجة سلبية لا تزيد عن 72 ساعة قبل التنقل

هذا جزء من ضوابط استئناف السياحة الوافدة بالمحافظات السياحية الساحلية

وشدد رئيس الوزراء المصري على ضرورة فرض غرامات وتدابير ضد أي شركة أو مرفق يخالف الضوابط الاحترازية السابقة، وكذلك الضوابط التي أعلنتها وزارة السياحة والآثار، وأعدت بالتنسيق مع وزارة الطيران المدني ووزارة الصحة والسكان والاتحاد المصري للغرف السياحية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.