24 Jan
24Jan
  • حققت شركة ”هواوي“ ، إنجازاً لم يصل إليه أي مُصنع آخر للهواتف الذكية، يتمثل بتقنية تتبع الضوء.
  • يأتي ذلك، بالتزامن مع إطلاق الشركة الصينية تقنيتها Phoenix Engine المطابقة لنظام تشغيل HarmonyOS للهواتف مع التحديث التالي لخدمات HMS Core.
  • وتعمل تقنية Phoenix Engine على ”إزالة القيود التي تمنع استخدام تقنية تتبع الضوء في الوقت الفعلي على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية“، حسبما أورد موقع ”هواوي سنترال“.
  • وأشار الموقع إلى أن ”هذه التقنية تحسن جودة الصورة بشكل كبير“، على سبيل المثال: ”تجعل التقنية الانعكاسات على كائنات ثلاثية الأبعاد معقدة، مثل الأعمدة الزجاجية أو الرخامية، أكثر واقعية، مع إعطاء تفاصيل أكثر ثراء“.
  • وكان تحالف مطوري ”هواوي“ قد أصدر عددا من الإعلانات الجديدة لمختلف المنتجات الذكية، إضافة إلى ذلك، أعلنت هوواي أيضا عن الإطلاق التجاري لتقنيتها الجديدة لتتبع الضوء، Huawei Phoenix Engine للهواتف الذكية.
  • ووفق تقارير، ستفتح هذه التقنية الجديدة إمكانيات لا حصر لها، لجودة الصورة في الألعاب المحمولة، من خلال ما يُعرف بـ“HMS Core Scene Kit“.
  • ويتمثل ذلك من خلال ”دمج واجهة Scene Kit مع خدمات هواوي للجوال ”HMS Core“، ما يتيح تخطي القيود الحسابية لتقنية Ray Tracing (تتبع الضوء) في الوقت الحقيقي على أنظمة الهاتف الأساسية، وتحقيق أداء صور عالي الجودة بمعدل 60 إطارا في الثانية وبدقة 1080 بكسل“.
  • وكانت المشكلة تتمثل قبل إصدار تقنية هواوي، في معالجة الأجسام ثلاثية الأبعاد بشكل منفصل عكس تقنية تتبع الضوء.
  • وتعمل التقنية الجديدة على معالجة الرسومات في الوقت الفعلي بشكل متكامل وليس منفصلا، ما يتيح جودة صورة أقوى، حيث تتحرك الأسلحة داخل اللعبة -مثلًا- بشكل حقيقي، ما يمنح اللاعبين تجربة غامرة لا مثيل لها.
  • ومن أجل إثبات قوة التقنية الجديدة، دمجت لعبة الهاتف المحمول Revelation أحدث تقنيات تتبع الضوء بتقنية ”Phoenix Engine“ من ”هواوي“، وهو أول استخدام تجاري للتقنية بالهاتف المحمول.
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.