13 Sep
13Sep

    نظمت الهيئة الملكية بالجبيل ندوة افتراضية بعنوان "لمحة عامة عن نمو الصناعات التحويلية في المملكة العربية السعودية" بهدف تسويق وتحديد الفرص الاستثمارية المتاحة في المدن الملكية.

واستعرض خلال الندوة المدير العام لقطاع تنمية الاستثمار في هيئة الجبيل الملكية المهندس أحمد حسن أهم أشكال الدعم  لقطاع الصناعات التحويلية.

وأشار إلى أن قطاع الاستثمار داخل الهيئة الملكية للجبيل يتركز الآن على مجمع بلاس كيم (Plaschem)  الذي يقع في مشاريع التوسعة الكبيرة التي تشهدها القاعدة الأصلية للصناعات الأولية والثانوية، مشيرا إلى أن الهدف من إنشاء الجبيل 2 ومجمع بلاس كيم (Plaschem)  هو المضي قدما نحو المنتجات النهائية ومن أجل خلق فرص عمل جديدة ورفع مستوى الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، مجمع بلاس كيم (Plaschem)  منذ البداية تصميماً استراتيجياً يهدف إلى جذب الاستثمارات في الصناعات التحويلية.

وقال المهندس أحمد حسن إن تجميع ودعم عملاء الصناعات التحويلية للمواد  الكيميائية الأولية التي تنتجها صدارة وSatorp هو في صميم مفهوم مجمع بلاس كيم (Plaschem)  ، حيث بدأت المرحلة الأولى المسماة جبيل 1 الإنتاج في عام 1982 وتركزعلى البتروكيماويات الأساسية حتى تصبح نسبة مئوية. 10% من البتروكيماويات الأساسية في التجارة العالمية.

كما استعرض فريق هيئة الجبيل الملكية مجموعة من أهم الفرص الاستثمارية المتاحة في منطقة مجمع بلاس كيم (Plaschem)  بارك بمدينة الجبيل الصناعية، بالإضافة إلى استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في مدينتي ينبع الصناعية وجازان للصناعات الأساسية والتحويلية.

وتضمنت الندوة مشاركة ممثل من شركة كيرني للاستشارات حول مستقبل الصناعات التحويلية في المملكة، وعروض من شركة البتروكيماويات المتقدمة وشركة صدارة والدعم الذي يقدمانه في هذا المجال. الصناعات التحويلية.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.