15 Nov
15Nov

أثار مقطع فيديو مطوع يقبل زوجته في السوق موجة عارمة من الجدل وسط النشطاء السعوديين والمدونيين عبر منصات التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية. 

وظهر المطوع مغازلًا امرأة محجبة وتصويرها أثناء جلوسهما في مكان عام، وظهرت أجزاء حساسة من جسدها دون النظر إليها.

 من جهته، أكد الشيخ المطوع، الذي أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بمقطع فيديو للتحرش بامرأة محجبة، أن هذه المرأة هي زوجته، مناشدًا المغردين حذف الفيديو الخاص به. 

بالفيديو .. مطوع يقبل زوجته فى السوق

وأثار مقطع فيديو مطوع يقبل زوجته في السوق استياء وغضب النشطاء من حالة الانفتاح التي وصلت إليها السعودية، إليك بعض التغريدات التي تصدرت صفحة تويتر. 

وكتب أحد المغردين، "انا ضد التسمية .. ليه مطوع .. هل كل من اعفا لحيته اطلق عليه مطوع .. ملاحظه في الآونة الاخيره اصبح كل ملتزم ( مطوع ) عرضه لتهكم والاحتقار والسخريه وتكبير أخطائه مهما صغرت اتقوا الله، فأنا وانت وانتي محاسبين امام الله". 

وقال آخر، "ليس من كل اطلق اللحية اصبح مطوع طاعيًا لله سبحانه فالمطوع تطلق على من تطوع لعبادة الله والاجتهاد في عبادته فلا تربطو اللحية بالمطوع وانما المطوع بسبب تطوعة والاجتهاد فهو يطبق السنن والواجبات ويحرص على الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم".

 "يمكن مسافرين وفيه دول الجو مفتوح عندهم لأشياء أكبر من اللي صار، وبعدين التمس لأخيك العذر، واللي قاهرني بالموضوع ليش يربطونها بكلمة مطوع الهدف من الهاشتاق الاساءة للإسلام، وهي الموجة العالمية التي يشارك كثير من المسلمين فيها للاسف".

 "بغض النظر على أن اللى سواه غلط ولا يقبله دي ومجتمع، ولكن فرحة البعض بأن الفعل اللى صدر، صدر من مطوع عجيبه ومخيفه! وتعميمهم على كل أصحاب اللحى هو مازاد الموضوع غُربة كيف تحكمون على كل المطاوعه بأعمال مثل هذه؟ أو ليش مشخصنينها أصلاً مع المطاوعه؟ أليس التعميم لغة الجهلاء!".

 "هو مجرد مطوع بس الفرق عن زمانه وزماننا كان من ضمن اوائل المطاوعة اللي تخصصوا بالدين لذلك يقدسونه اكثر مطاوعة هذا الزمن وابحاثه يعني مب شخص منزل عليه الوحي ولا هو معصوم عن الخطأ ممكن اصاب وممكن اخطأ بس المشكلة الرجعين المتشددين جهلا ما يستوعبون هذا الكلام، بالنهاية كل الاحترام له".

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.