19 Oct
19Oct

أثار فيلم ريش الجدل خلال الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي الذي يقام حاليا في الجونة، بعد بثه أمس الأحد، حيث شعروا أنه يضر بالبلاد ولا يمثل الصورة الحقيقية لمصر.

وشهدت صالة العرض، يوم الأحد، خروج عدد من فناني الفيلم، بعد أقل من ساعة على عرضه، شريف منير، وأحمد رزق وأشرف عبد الباقى، إلى جانب المخرج عمر عبد العزيز. 

واتضح أن سبب رحيلهم هو اختلافهم مع موضوع الفيلم وظهوره في المجتمع، وبعد ذلك اشتد الجدل حول الفيلم.

ويبدو أن مخرج الفيلم، عمر الزهيري، قرر عرض قصته في الفيلم بطريقة مسيئة بحيث يجذب الفيلم انتباه المهرجانات الأجنبية، كما عُرض لأول مرة في الدورة الستين لمهرجان كان السينمائي. 

وفي مؤتمر عقد اليوم في إطار مهرجان الجونة، اعترف الزهيري أنه أراد تقديم فيلم عن صدام، قائلا إنه توقع هذا الجدل دون القلق على صورة البلاد أمام جمهور من دول مختلفة.

لمزيد من التفاصيل تابع موقعنا Visite site.

ريش هو

  •  أول فيلم روائي طويل لعمر الزهيري، وشارك في كتابته مع كاتب السيناريو أحمد عامر.
  • أحداث الفيلم:
  • تدور الأحداث خلال الاحتفال بعيد ميلاد الابن الأصغر، تغيير مفاجئ يحول الزوج إلى دجاجة،
  • حيث الساحر يخطئ، ويفقد السيطرة ولا يستطيع أن يعود زوجها، الزوج الذي اعتنى بكل تفاصيل حياة هذه الأسرة، وعائلتها الصغيرة، وخلال هذه أيام صعبة، المرأة تعاني من خيبة قاسية.

رد المؤلف

  • من جهته، قال مؤلف فيلم "ريش" أحمد عامر إنه لم يتوقع أن يكون رد فعل بعض الفنانين الحاضرين في مهرجان الجونة على الفيلم، مؤكدًا احترام صناع الريش.
  • ويضيف عامر: "فيلم ريش مصنف (خيالي) ولا يقتصر على زمان أو مكان معين، لذلك استغرب أن يتهم الفيلم بتصوير صورة غير حقيقية لمصر رغم أن أحداثه لا تعكس ذلك.
  • كما يشرح كاتب السيناريو المصري، الشخص الذي ينظر عن كثب إلى تفاصيل "ريش"؛ سيفهم بسهولة أنه يواجه قصة تتجاوز الزمان والمكان، وأنه ينطلق في رحلة فنية إلى عالم خيالي تمامًا.

وبهذا نكون قد أوضحنا ازمة فيلم ريش على امل ان نكون قد أوضحنا الازمة القارئ بشكل سلس ومبسط.

03May
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.