18 Feb
18Feb

إن الحفاظ على نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة أمر بالغ الأهمية بالنسبة للناس من جميع الأعمار، وخاصة أطفال المدارس. ينمو الأطفال بسرعة وعموما لديهم حركة واسعة، مما يتطلب منهم استهلاك ما يكفي من الطاقة وتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة من مجموعات غذائية مختلفة لأجسامهم للاستفادة من جميع المواد الغذائية، وخاصة الفيتامينات والفيتامينات. المعادن. لذا، تناول وجبات متوازنة تعطي الجسم الطاقة والمواد المغذية أمر ضروري للأطفال في هذا العمر.

الإفطار هو أهم وجبة لأطفال المدارس. وقد أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين لا يتناولون وجبة الإفطار يعانون من ضعف الأداء الأكاديمي وضعف التركيز، حيث أن أكثر من ثلث الطلاب لا يتناولون وجبة الإفطار. كما تشير الدراسات إلى أن الطلاب الذين يتناولون الإفطار بانتظام لديهم خطر أقل للإصابة بالسمنة والسكري. معظم الوقت، لا يتناول الطلاب وجبة الإفطار بسبب الوقت أو عدم تناول وجبة الإفطار في الصباح، وبالتالي يجب توخي الحذر لإيقاظ الطفل في وقت مبكر (وهذا لا يمكن أن يتحقق). من النوم المبكر) وإعداد وجبة لتناول الافطار في أوقات محددة، والآباء يجب أن حصة أطفالهم لتناول الافطار لتشجيعهم على تناول الطعام بشكل صحيح.

معظم الأطفال لا يجلبون معهم صندوق غداء إلى المدرسة ويفضلون شراء الأطعمة المعدة من كافتيريا المدرسة، وهذا ليس بالأمر السيئ طالما أن المدرسة توفر لهم الطعام. صحية، ولكن صندوق الغداء يضمن للطفل أن يأكل مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية إذا كان يحتوي على وجبة متوازنة تشمل جميع المواد الغذائية.

تتضمن الأمثلة النموذجية لصندوق الغداء الصحي والمتوازن ما يلي:

الدجاج والتونة والجبن وساندويتش البيض ومجموعة متنوعة من الخضروات.

الحليب، الحليب المنكهة أو عصير الفاكهة.

تفاحة، موزة، برتقالة، عنب أو موعد.

وقد لوحظ في الآونة الأخيرة أن الأطفال ينجذبون إلى مطاعم الوجبات السريعة لأسباب عديدة، منها سهولة تناولهم للمواد الغذائية وأسعارهم المعقولة وطعمهم الجيد، ويعتبر بعض الأطفال الوجبات السريعة أطعمة شهية يمكن الاستمتاع بها. لا يمكن أن تفعل دون تقدير العواقب الصحية التي قد تنتج عن عاداتهم الغذائية. إذا استمر الأطفال في تناول هذا النوع من الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكر، فقد يصبح من الصعب عليهم التوقف عن الطعام، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى مضاعفات مثل السمنة والأمراض المزمنة وانخفاض الثقة بالنفس وقد يؤدي إلى الاكتئاب. لذلك، يجب أن يكون الآباء على بينة من كمية الأطعمة السريعة التي يستهلكها أطفالهم على أساس يومي، والحد منها قدر الإمكان، واستبدالها تدريجيا مع الأطعمة الصحية، مع الأخذ في الاعتبار التعديلات الصغيرة على خياراتهم الغذائية لتكون أكثر صحة وأكثر من ذلك. تحتوي على المواد الغذائية المفيدة للجسم، على سبيل المثال البطاطس المقلية، يمكن استبدالها بالبطاطا المحمصة. كما يمكن استبدال الآيس كريم بعصائر الفاكهة المجمدة.

نصائح توجيهية للآباء والأمهات:

ابدأ يوم أطفالك بوجبة إفطار صحية.

امنح أطفالك الفرصة للمشاركة في إعداد وجبات الطعام بأنفسهم، حيث يستمتع الأطفال عموماً بالطعام الذي يعدونه بأنفسهم.

تأكد من أن الطفل لا يتناول جميع وجباته اليومية وأن لديه 3 وجبات ووجبتين خفيفتين يوميًا في الأوقات العادية.

تأكد من تضمين الخضروات أو الفاكهة أو الزبادي كوجبة خفيفة.

قدم لأطفالك الماء والحليب بدلاً من المشروبات الغازية وغيرها من المشروبات مع السكريات.

كن حذرا عند تناول الطعام في الخارج، وتجنب صفقات الوجبات والكميات الكبيرة.

تأكد من تقديم طعام جديد أو خضروات كل أسبوع.

قلل من إدمانك على الوجبات الخفيفة عالية السعرات الحرارية مثل الحلوى والشوكولاته والرقائق.

ضع التلفزيونات وأجهزة الكمبيوتر خارج غرف نوم الأطفال.

تأكد من إعطاء الطفل ساعات كافية من النوم كل يوم.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.