21 Nov
21Nov

صدر الباحث السعودي في مجال الطقس والمناخ وليد الحقيل مقطع فيديو وثق فيه أسراب ضخمة وهائلة من الجراد يهاجم  السعودية وخاصة المحاصيل والأشجار في منطقة القصيم بالمملكة العربية السعودية و الجزيرة العربية، . 

وكشف الباحث السعودي في تغريدة عبر حسابه في "تويتر"، عن وصول أسراب هائلة من الجراد إلى مناطق القصيم والزلفي وسدير والوشم والمحافظات شمال الرياض يوم الخميس. 

وقال الحقيل: "إن طريقة هجرة الجراد والخنافس غريبة جداً، لأنها تستخدم التيارات الهوائية وتجعلها تسافر لمسافات طويلة". 

وفي السابق، دعت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية جميع المواطنين إلى الإبلاغ فور رؤية أسراب الجراد.

 وأكدت الوزارة أن المملكة كانت خالية من تكاثر الجراد الصحراوي، بعد أن تمت السيطرة على جميع الأسراب الغازية سابقاً من اليمن، مما ترك تكاثراً محدود في شمال جيزان، وتمت عمليات التطهير بشكل جيد. في نهاية أكتوبر الماضي، من خلال تكثيف العمل في هذا المجال والوقوف على مقربة من مواقع العدوى. 

وقالت الوزارة إن عمليات الاستكشاف والمراقبة لا تزال مستمرة لمراقبة الأسراب القادمة والقيام بأعمال المراقبة في جميع مواقعها. 

وحذرت من أن الوضع المتدهور في السودان وإريتريا وإثيوبيا واليمن يجعل التهديد رفيع المستوى للمملكة العربية السعودية من اتجاهين، الأول إلى ساحل البحر الأحمر بين أمالاج وجيزان. حيث موسم الشتاء، والاتجاه الآخر إلى مرتفعات عسير والمنحدرات الجانبية منه، مما يؤكد وجود هذه الأسراب نتيجة للظهور والتكاثر. 

موسم الصيف المكثف والمستمر في الدول المجاورة، والذي ترك عدداً كبيراً من الأجيال، تشكلت خلاله أسراب كثيرة. وقالت الوزارة إن الفترة الحالية، وهي الانتقال بين موسمي الصيف والشتاء، تشهد على انتقال الأسراب إلى مناطق الاعتدال والهطول، ونظراً للكثافة الكمية والعددية للسرب. 

في الدول المجاورة، حدوث تكاثرها على نطاق واسع، فضلا عن الجفاف البيئي السائد في معظم موسم الشتاء في المملكة، بسبب ندرة وتأخر هطول الأمطار، وهذا يؤدي إلى استمرار الهجرة نحو مناطق الغزو غير التقليدية بسبب حركة الرياح نحو هذه المناطق، فضلا عن استمرار البحث عن ظروف بيئية جيدة تسمح بالنضج والتكاثر ، مما يؤدي إلى فصل الأسراب في عدة أماكن عند الأعلاف.

03May
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.