08 Dec
08Dec

أطلقت "أكاديمية MBC" انطلاق مبادرة تعد الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية، مسابقة أداء لاختيار 4 سعوديين من جميع الأعمار لبطولة فيلم عالمي، ستبدأ استوديوهات MBC في إطلاقه العام المقبل. 

وفي هذا السياق، أوضحت جنى يماني، الرئيس التنفيذي لأكاديمية ومواهب MBC في "مجموعة MBC"، أن هذه المبادرة التي أطلقتها الأكاديمية لا تقتصر فقط على العثور على المواهب السعودية وجذبها واختبارها في إطار الاختبارات لإعطائها أدواراً رئيسية في الفيلم العالمي الذي سيتم إنتاجه، بل تتعداها لتدريب هذه المواهب على كيفية التقدم لمسابقات الاختبار، وتزويدهم بالتقنيات اللازمة لعرض طاقاتهم وقدراتهم التمثيلية وفق أحدث المعايير العالمية المستخدمة في هذا النوع من الفرص التي تقودها استوديوهات الإنتاج الكبرى في هوليوود وحول العالم. 

وأضاف يماني، "بمجرد الإعلان عن الفرصة قبل بضعة أسابيع، من خلال الموقع الإلكتروني للأكاديمية وصفحات التواصل الاجتماعي ومجموعة MBC، جاءت طلبات من مئات المواهب من جميع أنحاء المملكة، وتوافدت لإجراء تجارب أداء حية، إما من خلال المشاركة شخصيًا في مواقع الاختبار أو عن طريق مقابلات الفيديو عبر تطبيقات الفيديو المعتمدة.

وعن أداء القائمين على الاختبار ومستوياتهم، قالت يماني: "أشادت لجنة التحكيم الخاصة المسؤولة عن الإشراف على هذه التجارب بالمستوى العالي من الأداء الذي أظهرته مجموعة جيدة من المتقدمين، وتطرقنا، في دورنا داخل مجموعة MBC، إلى حجم القدرة الهائلة التي يخزنها الشباب من الذكور والإناث، لذلك لن نتخلى عنهم من خلال تزويدهم بكل ما يحتاجونه لإعدادهم، وزيادة إمكاناتهم، وتحفيزهم على التفوق، وإثبات أنفسهم في هذا القطاع الحيوي، وتحقيق العالمية التي يستحقونها، والعمل معهم لتحقيق ذلك. 

واختتمت يماني حديثها قائلةً: "هذه هي أكاديمية MBC، وفاءً بوعدها للشباب السعودي في صناعة المحتوى السينمائي والتلفزيوني، وتحقيق إنجاز جديد بالتوازي مع إطلاق برامج التدريب على العمل والتدريب البصري وجلسات الحوار وورش العمل الملهمة والزاخرة بالمعلومات التي تؤتي ثمارها بالكامل في التدريب. وتوظيف المزيد من المهارات السعودية الشابة في المجال الإعلامي وفي مختلف التخصصات.

 فحصت اللجنة طلبات أكثر من 800 مرشح 

وقد أجريت تجارب أداء لاختبار 4 أدوار رئيسية لبطولة السينما العالمية المتوقعة للغاية تحت إشراف لجنة متخصصة من محترفي المحتوى السينمائي، والتي تعاونت معها أكاديمية MBC بشكل محدد للغاية. وبدورها، درست اللجنة أولاً طلبات أكثر من 800 مرشح وفقاً للشروط المحددة من أجل اختيار الأنسب للجلسات. وبعد الفرز والنظر الدقيق، أجرت اللجنة أكثر من 150 تجربة أداء للأدوار الأربعة المطلوبة، بما في ذلك حوالي 50 تجربة أداء للأدوار النسائية وحوالي 100 تجربة لأدوار الذكور، وهذا يتوقف على متطلبات الأدوار الرئيسية للفيلم الذي سيُجرى في وقت قريب أن يتم وضعها في المملكة العربية السعودية حيث من المتوقع أن تعكس المراحل الخارجية جمال طبيعة المملكة وانتقالها إلى العالم. 

يجب عرض الفيلم في دور السينما وكذلك على منصة "شاهد كبار الشخصيات"، في الوقت نفسه ليتم تسويقه وبثه على الصعيد الدولي.

 الجدير ذكره أن لجنة التحكيم المتخصّصة المشرفة على تجارب الأداء ضمّت كل من:

  • جنى يماني، المديرة التنفيذية لأكاديمية ومواهب MBC، في "مجموعة MBC".
  • هناء العمير، كاتبة ومخرجة سعودية حاصلة على جائزة أفضل سيناريو في مسابقة الأفلام السعودية 2008؛ اختير فيلمها الوثائقي "بعيداً عن الكلام" ضمن عروض المسابقة الرسمية في مهرجان مسقط السينمائي عام 2010؛ حاصلة على جائزة "النخلة الذهبية" عن أفضل فيلم في مهرجان الأفلام السعودية عام 2015.
  • فاطمة البناوي، كاتبة وممثلة ومتحدثة سعودية ذات شهرة عالمية.
  • فيصل بالطيور، منتج ومخرج سعودي، ترأس المجلس التنفيذي لمجلس الفيلم السعودي؛ صاحب العديد من مبادرات تعزيز صناعة الأفلام.
  • عبد الرحمن الجندل، منتج ومخرج وممثل سعودي معروف.
  • رائد السماري، كاتب ومخرج سعودي، حاصل على جائزة لجنة التحكيم من مهرجان سندانس السينمائي عن فيلمه القصير "الدنيا حفلة".
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.