06 Dec
06Dec

     وفقا لقناة الإخبارية السعودية الرسمية، قدم أكاديميان سعوديان براءة اختراع لدى مكتب براءات الاختراع الأمريكي لفكرة إنتاج الكهرباء من خلال الضغط بالمشى على المكابس الصغيرة الموضوعة تحت الأرضيات.

 وقال الدكتور عبد الحميد الخطيب، أستاذ الهندسة الطبية المساعد في جامعة الملك عبدالعزيز، وهو أحد أصحاب البراءات، "استغرقنا سنوات لتسجيل هذه البراءة"، مشيراً إلى أن العالم يبحث عن طاقات نظيفة، في وقت هناك الكثير من طاقات مهدورة لم يتم استغلالها بعد. 

وأوضح الخطيب كيفية عمل هذه التكنولوجيا، قائلاً إنها تعمل عن طريق "الضغط على المكابس الصغيرة الموضوعة تحت الطوابق، ويتم جمع الطاقة المولدة في البطاريات عندما تحتاج إليها"، مشيراً إلى أنها مناسبة للأماكن التي يوجد بها عدد كبير من المشاة عبر مسافات طويلة. 

وأضاف الخطيب أنه لا حاجة للمواد باهظة الثمن لإنجاح هذا الاختراع، وتنفيذه لا يتطلب معدات أو تقنيات جديدة يجب اكتشافها. 

وأوضح أنه للقيام بذلك، "يمكن استخدام البلاط العادي مع المكابس تحتها، ونحن نستخدم سائلًا يمكن أن يكون ماء أو زيتًا أو غازات خاملة، وعندما تكون المكابس في عجلة من أمرها، تتحرك توربينات مماثلة لتلك التي تولد الطاقة عن طريق الهواء أو الماء. 

وأشار الخطيب إلى أن هذه التقنية قد تكون مناسبة لأماكن مثل مراكز التسوق وبوابة الرياض ومداخل الفنادق، وكذلك المسجد الحرام في مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تضم عدداً كبيراً من الناس. ، والتي يمكن أن تساعد في توفير الكثير من الطاقة اللازمة لإنارة المسجدين. 

وقال إن الاختراع جاهز للتنفيذ، وسيجد النور قريباً جداً، وأن هناك جهوداً لعقد لقاءات بين المستثمرين والجهات المعنية وجامعة الملك عبدالعزيز.

03May
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.