07 Nov
07Nov

هذا الأسبوع هو الأسبوع الوطني للتوعية بالنوم،  من المهم أن يحصل الجميع على قسط جيد من الراحة أثناء الليل، ولكن الأمر الأكثر أهمية بالنسبة للأطفال.

لمزيد من المعلومات تابع موقعنا Visit site.

لماذا تعتبر ليلة النوم الجيدة مهمة للأطفال؟

النوم جزء أساسي من روتين كل فرد وجزء لا غنى عنه في أسلوب حياة صحي، حيث أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يحصلون على قدر كافٍ من النوم بانتظام قد تحسنوا من الانتباه والسلوك والتعلم والذاكرة والصحة العقلية والبدنية بشكل عام، وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والسمنة وحتى الاكتئاب.

ما هو مقدار النوم الموصى به للطفل؟

يختلف حسب العمر، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بما يلي:

الرضع أقل من 1 سنة: 12-16 ساعة

الأطفال من سنة إلى سنتين: 11-14 ساعة

الأطفال من عمر 3-5 سنوات: 10-13 ساعة

الأطفال من سن 6 إلى 12 سنة: 9-12 ساعة

المراهقون من 13 إلى 18 عامًا: 8-10 ساعات

يصعب على بعض الأطفال النوم بينما يعاني البعض الآخر من صعوبة في البقاء نائمين، ما هي بعض النصائح التي تخبرها للعائلات لمساعدة الأطفال في الحصول على القدر الموصى به من النوم؟

من المهم إنشاء روتين ثابت لوقت النوم، يجب أن يبدأ الروتين بشكل مثالي في نفس الوقت كل ليلة. 

بمجرد غروب الشمس، ابدأ في "تهدئة" المنزل.

خفت الأضواء

توقف عن استخدام الإلكترونيات والشاشات قبل النوم بساعة على الأقل

قلل من تناول الكافيين

خذ حمامًا دافئًا

قم بنشاط عائلي هادئ مثل قراءة كتاب قصير

إذا استيقظ طفلك أثناء الليل، فقم بإعادته إلى غرفته بأقل قدر ممكن من الضجة

حدد وقت الاستيقاظ عندما يُسمح للطفل بمغادرة غرفته، كما يمكن للطفل اللعب بهدوء حتى ذلك الوقت إذا رغب في ذلك.

ماذا يجب أن يفعل الآباء إذا لم ينجح أي من هذا؟ هل هناك أدوية يمكن تجربتها؟

إذا كان طفلك يعاني من النعاس أثناء النهار أو صعوبات سلوكية في المدرسة تعتقد أنها قد تكون مرتبطة بقلة النوم، فعليك بالتأكيد زيارة طبيب الأطفال الخاص بك.

 لا أوصي بإعطاء طفلك أي "أدوية للنوم" دون استشارة طبيبك أولاً لأن العديد منها ليس آمنًا للأطفال.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.