17 Dec
17Dec

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء عن توقيع مذكرة تفاهم مع البنك الياباني للتعاون الدولي لتمويل مشاريع الشركة الحالية والمستقبلية التي تهدف إلى تعزيز تحول الطاقة والمسؤولية البيئية والاجتماعية في قطاع الطاقة في المملكة العربية السعودية. 

وتأتي هذه المذكرة في إطار الرؤية السعودية اليابانية 2030، التي تعد إطاراً للتعاون الشامل يبشر بعهد جديد من التعاون الاستراتيجي بين البلدين. 

ووفقاً للمذكرة، يهدف الجانبان إلى عقد اجتماعات مناقشة دورية، وتبادل المعلومات والخبرات، ووضع حلول للتحديات التي تواجهها الكهرباء السعودية، وسط جهودها الرامية إلى تعزيز التحول في الطاقة والاستدامة البيئية والاجتماعية في قطاع الطاقة السعودي وفي بلدان أخرى. 

وقال فهد السديري، الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء العربية: "يساهم توقيع هذه المذكرة في الاستدامة البيئية والاجتماعية طويلة الأمد لقطاع الطاقة في المملكة، ويتماشى مع طموحات الوزارة. وتهدف الطاقة إلى دعم القطاع وزيادة موثوقيته وتوسيع تنوعه، مع كونها أهداف رؤية المملكة لعام 2030 لتحديث وتنويع اقتصاد المملكة. 

وأضاف أن توقيع المذكرة من شأنه أن يوسع ويعزز التعاون بين الشركة وشركائها اليابانيين، حيث أن مشاركة البنك الياباني للتعاون الدولي في عملية التحول في مجال الطاقة تنطوي على تعاون مالي من شأنه توفير التمويل المناسب لتأمين الاستثمارات والمنتجات والتكنولوجيات اليابانية التي تدعم هذا التحول والاستدامة البيئية والاجتماعية. . 

وأوضح السديري أن الجانبين يعملان على إطلاق العديد من المبادرات لتطوير البنية التحتية الذكية القائمة على شبكات نقل الكهرباء الذكية وأتمتة شبكات التوزيع والعدادات الذكية، والتي ستعمل معاً على زيادة الموثوقية وكفاءة الخدمة وستساهم بشكل إيجابي في الاستدامة البيئية والاجتماعية. 

وتجدر الإشارة إلى أن مدة المذكرة ثلاث سنوات من تاريخ التوقيع ويمكن تمديدها بالاتفاق بين الطرفين.

03May
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.